بيان جدة

أخبار

أعلن الوزراء الممثلون لدول مجلس التعاون الخليجي ودول مصر، العراق، الأردن، لبنان، الولايات المتحدة عن التزامهم المشترك بالوقوف معًا ضد التهديد الذي يمثله الإرهاب، ويشمل ما يطلق عليه الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، للمنطقة وللعالم.

أشاد المشاركون بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة الشاملة وعبروا عن دعمهم للخطوات الفورية التي تعهدت باتخاذها من أجل تقدم مصالح المواطنين العراقيين، بغض النظر عن الدين أو الطائفة أو العرق.

كما عزموا على تقوية دعمهم للحكومة العراقية الجديدة في جهودها لتوحيد جميع العراقيين في مواجهة داعش ومناقشة استراتيجية لتدمير هذه الأخيرة أينما وجدت، بما يتضمن مكافحتها في العراق وسوريا.

أكد المشاركون على التزامهم بتنفيذ قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2170، كما أشاروا إلى قرار الجامعة العربية رقم 7804 بتاريخ 7 سبتمبر 2014، بالإضافة إلى النقاش حول داعش في قمة الناتو في ويلز. أكد الوزراء على التزامهم القوي بمتابعة الجهد لتدمير الإرهاب العالمي.

وافقت الدول المشاركة على أداء حصتها من القتال الشامل ضد داعش، بما يتضمن: إيقاف تدفق المقاتلين الأجانب عبر الدول المجاورة، مواجهة تمويل داعش والمتطرفين العنيفين الآخرين، التبرؤ من فكرهم المفعم بالكراهية، إنهاء الإفلات من العقاب وتقديم الجناة للعدالة، المساهمة في جهود الإغاثة الإنسانية، المساعدة في إعادة بناء وإعادة تأهيل المجتمعات التي هاجمتها داعش بوحشية، دعم الدول التي تواجه التهديد الأكثر حدة لداعش، وحسبما يتناسب، المشاركة في الجوانب العديدة للحملة العسكرية المنسقة ضد داعش.

شدد المشاركون على أن الدور الذي تلعبه الدول الإقليمية مركزي لذلك الجهد.

مصدر الترجمة: 
فريق ترجمة موقع راقب