ديمبسي يناقش طموحات إيران النووية

أخبار

رغم أن الجيش الأمريكي سوف يتعامل مع المشكلة النووية الإيرانية إذا طلب منه، إلا أن الحل الدبلوماسي يظل هو الخيار الأفضل، حسب قول رئيس هيئة الأركان المشتركة اليوم.

"من الواضح، دون التطرق إلي أمور سرية، أننا لدينا بالفعل القدرة، إذا طُلب منا استخدامها، لمواجهة القدرات النووية الإيرانية،" وفقما عبر الجنرال مارتن إي. ديمبسي أثناء ملتقي في مركز كارنيجي للأخلاقيات في الشؤون الدولية في مدينة نيويورك.

رغم ذلك فهناك "تحدي،" حيث قال ديمبسي: فببساطة استخدام الأداة العسكرية سوف يؤخر طموح إيران النووي، بدلًا من تدميره.

تخلي إيران عن طموحها النووي هو أفضل حل

"ما يجعل القدرات النووية لإيران مشكلة بالفعل ليس أجهزة الطرد المركزي والصواريخ البالستية، لكنها الكوادر البشرية التي لديها الخبرة لإعادة توليدها،" وفق إيضاح الجنرال. "في النهاية، سوف تضطر الحكومة الإيرانية نفسها لإتخاذ قرار الابتعاد عن ذلك التطلع بالكامل، ولهذا فإن الخيار الدبلوماسي هو بالفعل المسار الصحيح."

لدي إيران فرصة لحل دبلوماسي عبر المفاوضات مع خمسة أعضاء دائمين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالإضافة إلي ألمانيا، والمعروف باسم "بي ٥-بلس-١،" حسب قول الجنرال.

وقد أضاف: "إذا رفضوا الفرصة التي يقدمها لهم "بي ٥-بلس-١،" وإذا طلب منّا، فإننا بالفعل لدينا القدرة علي تأخير مشروعهم النووي عدد ما من السنين، والذي كما هو واضح، لن أحدده هنا."

وقال ديمبسي، أنه سوف يكون "منحي أكثر حكمة" لإيران أن تتخذ الطريق الدبلوماسي.

 

مصدر الترجمة: 
فريق ترجمة موقع راقب