أكثر ١٠ اكتشافات مزعجة في تقرير تعذيب "سي آي إيه"

أخبار

 

1. أكثر من 20 % من المعتقلين محتجزين ظلماً
يقول التقرير "في كثير من الأحيان يبقى المعتقلين في الحبس لمدة أشهر بعد أن تقرر وكالة الاستخبارات المركزية أنه لا ينبغي احتجازهم".


2. كثير من المعتقلين أكثر مما كان يُعتقد سابقاً قد تعرضوا للإيهام بالغرق

كان من المعروف علناً، ومن خلال التقارير والوثائق التي تم إصدارها مسبقاً، أن ثلاثة من المعتقلين قد تعرّضوا للإيهام بالغرق، من بينهم خالد شيخ محمد، المتهم بكونه العقل المدبر لهجمات الحادي عشر من سبتمبر، والذي تم إغراقه 183 مرة على الأقل. ولكن اللجنة وجدت أدلة فوتوغرافية جديدة تشير إلى أن البعض الآخر قد واجه نفس الاعتداء أيضاً.

3. تكتيكات الاستجواب العدوانية تم استخدامها "على الفور" ومجتمعة وبدون توقف 

الإيهام بالغرق وغيرها من تكتيكات التعذيب الوحشية، والتي لم يُكشف عن بعضها قبل يوم الثلاثاء، كانت تُستخدم مع المعتقلين على الفور بعد القبض عليهم. وتشمل هذه التكتيكات: " الحرمان من النوم والذي ينطوي عليه إبقاء المعتقلين يقظين لمدة تصل إلى 180 ساعة. وعادة واقفين أو في أوضاع مؤلمة، وبعض الأحيان مع أيديهم مقيدة فوق رؤوسهم. ويتم سحب المعتقلين عراة صعوداً وهبوطاً من الممرات فيما يتعرضون للضرب.

4. التغذية عن طريق المستقيم والإرواء الشرجي استخدموا قسراً ضد المعتقلين دون حاجة طبية

وفقًا لسجلات وكالة الاستخبارات المركزية، كانت علبة غداء أحد المعتقلين "عبارة عن حمص ومكرونة بالصلصة ومكسرات وزبيب تم هرسها وغرسها خلال المستقيم".

5. توفي أحد المعتقلين، على الأرجح بعد تعرضه لدرجة حرارة منخفضة لفترة طويلة

 في الوقت الذي كان ضابط صغير مسئول عن المنشأة التي تحمل الاسم الرمزي "كوبالت" حيث مات المعتقل من انخفاض درجة حرارة جسمه. فلدى ضباط وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية دراية ضئيلة بكيفية إدارة المنشأة أو ما يحدث فيها. فتُرك المعتقليين عراة في ظلام دامس في معتقل "كوبالت" الذي ضم أكثر من نصف معتقلي وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية.

6. قامت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية بتعذيب ما يقرب من اثنين من مخبريها

....قبل إدراك من هم.

7. لم يكن الرئيس على دراية كاملة للأساليب المستخدمة حتى أبريل عام 2006

ووفقاً لسجلات وكالة الاستخبارات المركزية، فإن بوش قد أعرب عن انزعاجه عندما تمت مواجهته بصورة لمعتقل تم ربطه بسلاسل إلى السقف، وإلباسه حفاضات ليضطر لقضاء حاجته على هذا الوضع. وبعد شهرين من هذا اللقاء قضت المحكمة العليا أن قانون حماية المعتقلين في اتفاقية جنيف يتم تطبيقه على كافة المعتقلين، بما في ذلك معتقلي وكالة الاستخبارات المركزية. وفي سبتمبر أمر بوش بغلق المواقع السوداء.

8. كان لدى بعض محققي وكالة الاستخبارات المركزية تاريخ من العنف

فقد تم إسناد برامج التحقيق لضباط وكالة الاستخبارات المركزية الذين لديهم مشاكل شخصية ومهنية موثّقة، ذات طبيعة خطرة، بما في ذلك تاريخ من العنف وسوء معاملة الآخرين.

9. كشف رئيس الاستخبارات المركزية علناً أنه قد تم اعتقال المزيد من المعتقلين في المواقع السوداء بنسبة تقترب من 20% أكثر من عام 2007 

في عام 2007، صرّح مايكل هايدن في غرفة ممتلئة بالمدافعين عن حقوق الإنسان بأن "أقل من 100 شخص" تم اعتقالهم في مواقع سرية تديرها وكالته. وفي الواقع فإن 119 شخص تم اعتقالهم في مواقع سوداء في أماكن حول العالم، والتي تم الكشف عن هويتها للمرة الأولى في تقرير يوم الثلاثاء. وربما الكشف الأكثر إرباكاً في التقرير الجديد.

10. لم يكن استخدام التعذيب لانتزاع المعلومات فعالاً 

لم تؤد أساليب الاستجواب القسرية إلى جمع معلومات استخبارية عن تهديد أمني وشيك.

مصدر الترجمة: 
فريق ترجمة موقع راقب