إسرائيل تختتم الاختبارات التطويرية لنظام الدفاع الصاروخي "باراك-٨"

أخبار

 القوات الإسرائيلية والهندية على بُعد أشهر من عملية الانتشار الأولي لنظام دفاعات Barak-8 البحري والبري الخاص بعد عملية الاختبار الناجحة صباح يوم الاثنين هنا تتويجًا لست سنوات من التطير التعاوني.

وذكرت شركة إسرائيل لصناعات الطيران والفضاء (IAI)، أن اختبار نظام الاعتراض الكامل في 10 نوفمبر تأكد من صحة جميع عناصر نظام الدفاع الجوي والصاروخي المطورة محليًا وتحولات البرنامج في الاختبار التشغيلي في مرحلة الإنتاج التسلسلي.

وقال بواز ليفي، نائب الرئيس التنفيذي والمدير العام لأنظمة شركة IAI، ومجموعة الصواريخ والفضاء. “النظام الآن جاهز للتشغيل.”

وقال ليفي عن نظام الاعتراض الذي أُطلق عموديًا المُصمم للدفاع المستمر ضد الهجمات الكثيرة بصواريخ بعيدة المدى ومجموعة من التهديدات الجوية، أنه “تم التحقق من صحة جميع مكونات الأنظمة البحرية والبرية تحت ظروف تهديد واقعية.”

كما أخبر ليفي الصحفيين في 10 نوفمبر، أنه يتوقع أن يعلن شركاء نظام Barak-8 في إسرائيل والهند عن القدرة التشغيلية الأولية (IOC) في غضون “عدة أشهر.”

وفي الوقت نفسه، قال أن شركة IAI وفريقها من المقاولين المتعاقدين من الباطن تقوم بالفعل بتزويد هذا النظام “بعدد من العملاء” رفض ذكر أسمائهم بجانب مستخدمين رئيسيين هنا وفي نيودلهي.

انضم وفد من العلماء الهنود وضباط الجيش إلى نظرائهم الإسرائيليين المشاركين في الاختبار الرئيسي ضد أهداف جوية تحاكي قدرات المناورة المتقدمة من القاذفات المقاتلة.

وقال رئيس شركة IAI، جوزيف فايس أن الاختبار أكد صحة عناصر نظام Barak-8، من الرادار الرقمي للمصفوفة الطورية الذي يكشف ويتتبع باستمرار الهدف إلى نظام مراقبة الأسلحة التي تحسب النقطة المثلى لإطلاق صاروخ الاعتراض الذي يدمر الهدف المحدد في النهاية.

وقال فايس أن الاختبارات أجريت في ظل ظروف “معقدة” وأنها أثبتت “قدرات متقدمة مثيرة للإعجاب” لنظام الدفاع الجوي والصاروخي Barak-8 الذي يُعرف بأنه “محرك التطور الرئيسي” لشركة IAI.

وقال افيناش تشاندر، رئيس منظمة الأبحاث والتطوير الدفاعية في الهند (DRDO) والمستشار العلمي لوزير الدفاع الهندي، أن اختبار العاشر من نوفمبر يعتبر “خطوة هامة” في التعاون الثنائي بين الهند وإسرائيل.

وأشار أوفير شوهام، وهو عقيد بحري في قوات الاحتياط البحرية الإسرائيلية، والذي يرأس قسم البحث والتطوير في وزارة الدفاع الإسرائيلية (DDR & D)، إلى العلاقات الثنائية الوثيقة الناتجة عن التعاون الممتد في مواجهة التحديات التكنولوجية.

وأضاف أن “مشروع Barak-8 يعبر عن التعاون المثمر بين منظمة الأبحاث والتطوير الدفاعية DRDO قسم البحث والتطوير في وزارة الدفاع الإسرائيلية (DDR & D) وبين القوات المسلحة لكلا البلدين”، وقال شوهام: “معًا، دفعوا هذا البرنامج الهام إلى الأمام، وتغلبوا على التحديات التكنولوجية وحققوا إنجازات كبيرة.”

مصدر الترجمة: 
Defense News