الولايات المتحدة أرسلت ٣٠٠٠ "قنبلة ذكية" إلي اسرائيل أدت إلي مقتل الآلاف في قطاع غزة الصيف الماضي

أخبار

أرسلت الولايات المتحدة 3000 قنبلة ذكية إلي اسرائيل، والتي أدت إلي مقتل أكثر من 2140 فلسطيني وجرح أكثر من 11,000 آخرين خلال الصيف الماضي في واحدة من أكبر الهجمات الإسرائيلية علي قطاع غزة.

رغم عدم إعلان موقع وزارة الدفاع، إلا أن "بريس تي في" ووكالات أخبار محلية نقلت عن الوزارة أنها سوف تزود سلاح الجو الاسرائيلي بتلك القنابل، وهي قنابل موجهة بدقة مصصمة لتحقق دقة أكبر في إصابة أهدافها.

لم يتثن التأكد من الخبر بشكل مستقل، لغياب التاريخ المحدد وطبيعة الإعلان.

إلا أن تلك الصفقة سوف تسدد قيمتها من خلال المعونة العسكرية الأمريكية إلي اسرائيل وسيتم دفعها حتي نهاية نوفمبر 2016، وفقا للمركز الدولي الإعلامي للشرق الأوسط، والذي أشار إلي الصفقة نقلا عن وزارة الدفاع الأمريكية.

يجدر الإشارة إلي أن الولايات المتحدة تقدم إلي اسرائيل ما يصل إلي 8.5 مليون دولار يوميا في صورة معونة عسكرية، بينما لا تقدم شيئا للفلسطينيين.

وأوردت وكالة الأنباء الفلسطينية المحلية "الراي" أن تكلفة الصفقة الأخيرة تقدر بحوالي 82 مليون دولار، ليمتلك سلاح الطيران الاسرائيلي  الآلاف من القنبلة "جي-دام."

يري الدعم الأمريكي لاسرائيل بشكل واسع علي أنه "اعتباطي،" وتحركت ضده عدة تظاهرات في أنحاء الولايات المتحدة. حيث تم اتهام إدارة أوباما باستخدام أموال الضرائب الأمريكية في دعم العدوان الإسرائيلي علي الفلسطينيين.

استخدم سلاح الجو الاسرائيلي قنابل ذكية مشابهة في الحرب الأخيرة ضد ميليشيات حماس في قطاع غزة. وبينما بلغت الإصابات علي الجانب الفلسطيني الآلاف، تجاهلت الولايات المتحدة تأثير الحرب معتبرة إياه "أضرارا ثانوية" واعتبرت أن لدي "اسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها."

بينما خسر المئات من الأبرياء بينهم أطفال حيواتهم، دمرت الهجمات الاسرائيلية آلاف المباني، متضمنة محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع، بالإضاة لقصفها 223 مدرسة علي الأقل في غزة، شاملة تلك التي تستخدمها الأمم المتحدة في إيواء المشردين.

مصدر الترجمة: 
فريق ترجمة موقع راقب