بالصور: انتهاء ٤٢% من سد النهضة الإثيوبي الكبير

أخبار

 







صرح المهندس سيمجنيو بيكيلي، مدير مشروع سد النهضة الإثيوبي الكبير (GERD)، لوكالة أنباء شينخوا يوم السبت أن المشروع يسير بشكل جيد في جميع أنشطته.

جميع الأنشطة في المشروع "تتقدم بشكل صحي نحو تحقيق المشروع".

وقال سيمجنيو: "نحن نقوم بتعبئة جميع الناس وكل الأمم والقوميات في إثيوبيا، بما في ذلك الشتات الإثيوبي".

وأكد أن إثيوبيا تقوم الآن بتسخير إمكاناتها للحصول على الطاقة المتجددة لمكافحة الفقر وتحسين حياة ومعيشة شعبها.

"هذه طاقة خضراء، وهذا يدعم مصادر الطاقة المتجددة الأخرى، وإثيوبيا مصدر الطاقة، لدينا ثروات طبيعية هائلة".

وأشار: "لذلك، نحن نستغلها الآن. نحن نسخّر الآن هذه الإمكانيات لتحسين حياة ومعيشة الأفراد."

"هذا هو جدول أعمالنا الابتدائي، خطتنا رقم واحد لبلدنا. هذا هو المشروع الذي يساعدنا على محاربة الفقر، عدونا المشترك".

"وضعت الحكومة استراتيجية لتحسين حياة ومعيشة الأفراد والمواطنين".

وقال أيضاً: "وبدأنا بالفعل في تطوير مثل هذا النوع من البنى التحتية التي تسمح لنا بمحاربة الفقر".

وأكد: "في 28 نوفمبر 2014 حجزنا بالفعل الرقم القياسي العالمي للصب الخرساني بمعدل يومي 16949 متر مكعب من الخرسانة المدكوكة."

"في مشروع سد النهضة الإثيوبي الكبير لتوليد الطاقة الكهرومائية، حتى 28 نوفمبر 2014، نكون قد وضعنا بالفعل 16949 متر مكعب من الخرسانة، وهي خرسانة مدكوكة".

وأخبر بركات سيمون، وزير دراسة السياسات ومستشار البحوث لرئيس الوزراء، وكالة شينخوا يوم الأحد أن المشروع يسير وفق الجدول.

"هذا مدهش، لقد وصلنا في الوقت الحالي إلى حوالي نحو 40 في المائة.

وقال سايمون: "منضبطون على الجدول الزمني في جميع الجبهات. البناء وقص الشجيرات قد تما في الغابة بشكل جيد، وقد تم القيام بملء السد أيضاً وفقاً للخطة".

تحتفل إثيوبيا بيوم الأمم والقوميات والشعوب في 8 ديسمبر سنوياً، لإحياء ذكرى اليوم الذي اعتمد فيه دستور البلاد قبل نحو 20 عاماً.

هذا العام شهد يوم تحت شعار "روح إيثيوبية مزينة بالدستور من أجل نهضتنا"، في أسوسا، عاصمة إقليم بني شنقول قماز.

اجتمع ممثلو الأمم والقوميات والشعوب إلإثيوبية من أجزاء مختلفة من البلاد في أسوسا للاحتفال.

 

مصدر الترجمة: 
فريق ترجمة موقع راقب