بيان صحفي لوزارة الخارجية البريطانية في كوبنهاجن للحث علي إحراز تقدم في الصومال

أخبار

تحدث وزير الخارجية فيليب هاموند في لقاء دولي بكوبنهاجن اليوم من أجل دفع تطبيق أسرع لميثاق الاتفاق الجديد الخاص بالصومال. كما التقي بالرئيس الصومالي حسن شيخ محمد ووزراء خارجية من المنطقة.

وبعد اللقاء، صرح وزير الخارجية فيليب هاموند قائلا:

"أظهرت المملكة المتحدة التزامها تجاه الصومال. فقد شاركنا في استضافة المؤتمرات بلندن في فبراير 2012 ومايو 2013 لدفع المجتمع الدولي نحو التحرك. ومنذ حينها اتخذت الصومال خطوات مهمة نحو تطبيق الالتزامات التي وعدت بها شعبها والمجتمع الدولي. لكن للحفاظ علي هذا الزخم، يجب أن يحل القادة الصوماليون خلافاتهم الحالية وأن يعملوا علي ضمان تحقيق مستقبل مستقر وأكثر سلما للصومال."

المزيد من المعلومات

في 16 سبتمبر 2013، تم إقامة مؤتمر الاتفاق الصومالي الجديد في بروكسل، حيث شارك في استضافته الاتحاد الأوروبي والصومال. وقدم الميثاق الصومالي بناءا جديدا سياسيا، وأمنيا، وتنمويا ليرسم العلاقات المستقبلية بين الصومال، وشعبها والمجتمع الدولي. وأيد المجتمع الدولي والصومال الميثاق الجديد، حيث تعهدوا بتوفير الدعم للسماح بتنفيذه وإعادة الالتزام بالعملية السياسية الصومالية. يمكن الاطلاع علي النص الكامل للوثيقة هنا.

سوف يراجع لقاء اليوم في كوبنهاجن، "منتدي الشراكة رفيعة المستوي لتقديم وثيقة اتفاق الصومال الجديدة،" ما تم إحرازه من تقدم منذ مؤتمر بروكسل عام 2013 من خلال أهداف اتفاق السلام الجديد وبناء الدولة وهي: السياسة الشاملة، الأمن، العدالة، الأسس الاقتصادية والدخل والخدمات.

مصدر الترجمة: 
فريق ترجمة موقع راقب