تعيين أحد عناصر المشاة قائداً للجيش الإسرائيلي

أخبار

صدّق رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم على تعيين الجنرال جادي أيزنكوت رئيساً لأركان الجيش الإسرائيلي، بعد تقاعد الجنرال بيني جانتز، القائد الحالي للجيش الإسرائيلي، مطلع العام القادم.

إيزنكوت هو أحد عناصر المشاة من الجولان، تدرّج في الرتب حتى أصبح قائداً لفرقة المشاة المقاتلة ذات التدريب الشاق والممتد طويلاً، وعمل كمدير للعمليات خلال حرب لبنان عام 2006، ثم أصبح قائداً لقيادة المنطقة الشمالية للجيش الإسرائيلي والمسؤول عن الجبهات اللبنانية والسورية. وأصبح نائباً لجرانتز منذ فبراير 2011.

أوصى جرانتز ووزير الدفاع، موشيه يعالون، بتعيين أيزنكوت رئيس الأركان الحادي والعشرين للجيش الإسرائيلي. وسيقدم ترشيحه لمجلس الوزراء ليحصل على الموافقة الرسمية.

كما سيتولى الجنرال يائير جولان، وهو خليفة أيزنكوت في قيادة الجبهة الشمالية، منصب نائب رئيس الأركان بعد تقاعد جانتز.

وصرّح نتنياهو يوم السبت قائلاً: "تم اختيار أيزنكوت من بين مجموعة من أكفأ الضباط لقيادة جيش الدفاع في وجه تحديات الدفاع المعقدة التي تواجه دولة إسرائيل. وأتمنى له النجاح باسم الشعب الإسرائيلي".

وقال يعالون أن أيزنكوت أظهر استحقاقه كضابط وكقائد في عدة مناصب رئيسية.

مصدر الترجمة: 
فريق ترجمة موقع راقب