القوات الأمريكية التي ستدرب المعارضة السورية قد يصل عددها إلى ألف

مقال رأي

قال الأميرال جون كيربي المتحدث باسم البنتاجون للصحفيين اليوم في مؤتمر صحفي إن عدد القوات الامريكية المتوقع أن تدرب قوات المعارضة السورية "يمكن أن يقترب" من 1,000.

وقال كيربي أنه في حين لا يزال يجري العمل على تحديد العدد النهائي، يمكن أن يبدأ التدريب في وقت مبكر من الربيع.

وقال كيربي إن نشر القوات سيشمل المدربين وكذلك قوات الدعم، وأن القوات ستتراوح من العمليات الخاصة إلى التقليدية.

وأضاف أنه لم تصدر أية أوامر حتى الآن لكنها متوقعة في غضون حوالي من أربعة إلى ستة أسابيع وربما في الأسبوع المقبل.

وقال كيربي أنه سيجري التدريب في مجموعة متنوعة من المواقع في المنطقة مع "مساهمات كبيرة" من دول أخرى. وبينما يتوقع للتدريب أن يستغرق عدة أشهر، فالقوات السورية يمكن أن تكون جاهزة بحلول نهاية العام لدخول المعركة في سوريا ضد الجماعة المتطرفة الدولة الإسلامية في العراق والشام، يضيف كيربي "سيستغرق الأمر الكثير من العمل".

وقال كيربي أن تدريب قوات المعارضة السورية سيكون لثلاثة أهداف: إعدادهم للدفاع عن مواطنيهم والمجتمعات المحلية، الدخول في مواجهة دفاعية ضد داعش داخل سوريا، ومساعدتهم على العمل مع زعماء المعارضة السياسية باتجاه حل سياسي في سوريا.

وقال "جزء من هذا التدريب هو لمساعدتهم على تطوير قيادة بأنفسهم".

برنامج التدقيق

قوات المعارضة السورية التي ستدرب سيتم اختيارها بعناية، كما أشار كيربي.

وقال "سيكون هناك برنامج تدقيق كبير متعدد الطبقات ويتم تنفيذه على مدار التدريب للتأكد من أننا نتعامل مع الأفراد والوحدات الجديرة بالثقة ".

وأكد كيربي أن العسكرية الامريكية "جيدة جدًا" وذات خبرة في فحص قوى المعارضة وتدريبهم. وأضاف أن المعلومات والاستخبارات من المنطقة ومن الدول الشريكة في المنطقة ستلعب دورًا في عملية الفحص.

مصدر الترجمة: 
فريق ترجمة موقع راقب