الملك عبد الله ومستقبل العائلة السعودية المالكة

مقال رأي

ولد الملك عبد الله بن عبد العزيز، ملك المملكة العربية السعودية، في بقعة صحراوية نائية في مبان من الطين ما يقرب من عشر سنوات قبل أن تأتي مملكته إلى الوجود. وكان واحدَا من خمسة وأربعين ابنًا (وأكثر من خمسين ابنة) للأب عبد العزيز، المحارب القبلي الذي وحّد المملكة من إقطاعيات متنافسة. وقد أنهى موت الملك عبد الله، في وقت سابق، اليوم - بمضاعفات ناجمة عن مرض الرئة - عقدين من حكمه لواحدة من الاقتصاديات العشرين الأولى في العالم، فهي الآن بلد يعج بالقصور الفخمة والأبراج العالية المبنية من الزجاج والصلب.

لم يكن موت عبد الله غير متوقع - فقد تولى العرش أخوه غير الشقيق الأمير سلمان وزير الدفاع على الفور تقريبًا - ولكن يأتي في وقت يسوده جو من عدم اليقين القاتم في الخليج. فقبل موته بساعات، استقال الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، حيث أتمّت ميليشيا أنصار الله المتمردة سيطرتها على العاصمة صنعاء. ورغم أن اليمن هي الدولة الأشد فقرًا بين اثنتين وعشرين دولة عربية، فهي الدولة الخليجية الأعلى من حيث عدد السكان، كما أنها مركز لتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية. توسطت المملكة العربية السعودية في حدوث التحول السياسي في اليمن خلال انتفاضة الربيع العربي، وكان هادي حليف لها، كما أنها أنفقت الملايين على المساعدات. ولكن قد تكون اليمن الآن على شفا التفكك السياسي، كما تواجه خطر التقسيم من قِبل حركة انفصالية في الجنوب. وسط حالة الفوضى تلك، يبدو أن الدولة الإسلامية تحاول استقطاب مجندين هناك.

كما أن سلطنة عمان المجاورة قد تكون أيضًا أمام فترة انتقالية. فالسلطان قابوس الذي يحكم البلاد منذ خمسة وأربعين عامًا، في أوروبا لإجراء فحوص طبية منذ يوليو الماضي. وورد أنه يتلقى العلاج من سرطان القولون. ولا يوجد وريث للسلطان قابوس. إن عمان عضو في مجلس التعاون الخليجي، وهو تحالف دفاع ومبادرة سعودية. يقع هذا البلد في الجزء الأمامي من مضيق هرمز، نقطة التفتيش الأهم في العالم، الذي يربط بين بحر العرب والخليج الفارسي. أمّا إيران فهي على الجانب الآخر من المضيق.

إلى الشمال، تخلّت العراق عن ثلث أراضيها لمسلحي الدولة الإسلامية. ولمنعهم من التقدم عبر الحدود، تبني والسعوديون حاجزًا بطول 600 ميل في الصحراء: مكوّن من سواتر وجدران وأربعين برج مراقبة، وأجهزة استشعار حركة سرية، ومركبات مراقبة، وأكثر من ثلاثين محطة رد عسكري تضم مهابط طائرات هليكوبتر. ومع ذلك، فإن المملكة لم تتمكن من منع بعض مواطنيها من الانضمام إلى أو تمويل الدولة الإسلامية، التي تفرض نسخة من السلفية، الإسلامية، وهي الجناح المتزمت للإسلام الوهابي، الذي تدين به العائلة السعودية الحاكمة.

المملكة العربية السعودية تواجه تحديات في الداخل أيضًا. فهي تسيطر على نحو خمس احتياطيات النفط في العالم، وقد انخفضت أسعار النفط بأكثر من خمسين في المئة منذ يونيو الماضي. يمتلك السعوديون احتياطات مالية هائلة، وسيصمدون في وجه الأزمة الحالية، لكنهم طالما شعروا بالقلق حيال التحولات العالمية في مصادر الطاقة، وأثّر الاستقلال الأمريكي في مجال الطاقة، كما أثر نفاد الموارد المحدودة.

وقد شهدت البلاد تفاوتًا واسعًا في الثروات ومشكلة بطالة ساهمت في حالة من الإحباط بين الشباب. فما يقرب من واحد بين كل ثلاثة شبان سعوديين عاطل عن العمل. بعد انتفاضات الربيع العربي، في عام 2011، وفي محاولة للتخفيف من حدة المعارضة، خصص الملك عبد الله أكثر من مئة وثلاثين مليار دولار للمشاريع الكبيرة في مجالات الإسكان والتعليم، وتخفيف عبء الديون، ودفع المكافئات. ولقد تصاعدت التكاليف. كان على المملكة أن تصرف من احتياطاتها لتغطية العجز في الميزانية لعام 2015 الذي يُتوقع أن يكون ثلاثة أضعاف العام الماضي تقريبًا. وحوالي ثلثي السعوديين الموظفين الآن يعملون لحساب الحكومة.

ثم هناك القلق الأساسي حول مستقبل العائلة المالكة. فبالمقارنة بالأمراء المحافظين في البلاد ورجال الدين الوهابي المتطرف المحافظ، اعتبر عبد الله محنكًا ومجددًا صريحًا، إن لم يكن مصلحًا (حسب المعايير السعودية). تعلم كيفية التعامل مع الفصائل المتنافسة بفعالية كما تعلم التغلب على تلعثمه السابق. كما فهم أيضًا كيف يطوّع مظاهر السلطة. فقد ضمت قصوره، في الرياض وجدة، أحواضًا زجاجية بحجم الغرف مليئة بسمك القرش. في عام 2007، غطيتُ رحلة وزيرة الخارجية، كوندوليزا رايس، ووزير الدفاع، روبرت جيتس، إلى جدة، حيث اعترتهما الدهشة من مرأى أسماك القرش وهي تسبح وراء جدار زجاجي في غرفة الطعام. قال لي دبلوماسي أمريكي: "بدا الأمر وكأنه مشهد من فيلم 'دكتور نو'"، وأضاف: "تعالى يا مستر (جيمس) بوند. سنأكلك".

باعتباره مجددًا، كان الملك عبد الله غالبًا ما يتقدم خطوة واحدة إلى الأمام، بينما تبقى قدمه الأخرى في مكانها. في عام 2009، افتتح جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا، أول حرم مختلط في البلاد، حيث تضم فصولًا ومختبرات مختلطة بين الجنسين. كما موّل منحًا دراسية لعشرات الآلاف من السعوديين، بما في ذلك النساء، للدراسة في الخارج. وسمح لاثنتين من الرياضيات الإناث بالمنافسة لأول مرة في دورة الالعاب الاولمبية عام 2012. إلا أنه قبل أسابيع فقط من وفاته، ألقي القبض على امرأتين بسبب قيادتهما السيارة في العلن، فالمملكة العربية السعودية هي الدولة الوحيدة التي تعتبر ذلك جريمة. وكان الملك أول زعيم سعودي يلتقي بالبابا، في عام 2007، إلا أن الاحتفال بالأعياد الكافرة مثل عيد الميلاد أو عيد الحب أمر ما زال محظورًا بشكل صارم. وقد حافظ على نظام عدالته الذي غالبًا ما يكون سريع ووحشي: تم قطع رأس ثلاثة وثمانين شخصًا في العام الماضي، وفقًا لمنظمة هيومن رايتس ووتش، ثمانية منهم ارتكبوا جرائم غير عنيفة.

خليفة عبد الله قد لا يكون تقدميًا مثله. هناك واحد من أبناء سلمان يعتبر رائد الفضاء الأول في العالم الإسلامي، وهناك آخر يعمل طيارًا في سلاح الجو وقد قام بجولات ضد الدولة الإسلامية كجزء من الائتلاف الجديد الذي تقوده الولايات المتحدة. لكن العاهل الجديد من الزمرة المحافظة في العائلة الحاكمة والمعروفين باسم السديريين السبعة، أبناء حصّة بنت أحمد السديري، زوجة الملك المؤسس المفضلة لديه. كان السديريون هم الجناح الأقوى في العائلة المالكة، وقد تولوا العديد من المناصب العليا. أمّا عبد الله، الذي جاء من أم ثانية، فيقال إنه كثيرًا ما اشتبك مع إخوته السديريين غير الأشقاء. وغالبًا ما كانت تلك المشاحنات عميقة في الأسرة الحاكمة.

تصل المملكة السعودية الآن إلى نهاية الجيل الأول من أبناء الأب المؤسس. سلمان، الذي يحتفل بعيد ميلاده الثمانين هذا العام، لديه مشاكل الصحية؛ وهناك تقارير قالت إنه قد عانى من سكتة دماغية وأسئلة حول قدرته العقلية. الابنان الوحيدان الباقيان للملك عبدالعزيز هما ولي العهد الأمير مقرن، وعمره 69 عامًا، وشقيقه الأكبر الأمير أحمد، وعمره 72. بدأ آل سعود عملية فرز مئات من الأحفاد بتعيين الأمير محمد بن نايف، وزير الداخلية القوي، نائبًا لولي العهد. لقد بنى سمعته أثناء إدارته لحملة مكافحة الإرهاب في البلاد. وهناك حوالي سبعة آلاف من الأمراء والأميرات الذين سيسعون الآن لحماية وضعهم داخل النظام الملكي. لقد بدأت المناورات بالتأكيد.

مصدر الترجمة: 
فريق ترجمة موقع راقب