الولايات المتحدة تتبرع بدبابات أبرامز وعربات هامفي أكثر للعراق

أخبار

قدمت الولايات المتحدة للقوات المسلحة العراقية قيمة 300 مليون دولار من المعدات العسكرية المتبرع بها في عام 2014، وعلى مدى الشهرين المقبلين ستقدم ست دبابات إبرامز و50 عربة همفي مدرعة تصل دون أي تكلفة لحكومة بغداد، وفقًا للمعلومات التي قدمتها السفارة الأمريكية في بغداد.

هذه التسليمات تأتي في أعقاب الإعلان أن الولايات المتحدة قد تبرعت بـ 250 مركبة مقاومة للألغام ومضادة للكمائن (MRAP) للقوات العراقية والكردية منذ أواخر ديسمبر، في صفقة قدمت أيضًا ستة أشهر من الصيانة المقدمة من الولايات المتحدة للمركبات الثقيلة المقاومة للانفجار.

وقال السفير الأمريكي في العراق، ستيوارت جونز، في تصريح يوم الثلاثاء: "التهديد رقم واحد لقوات الأمن العراقية هو القنابل المزروعة على الطريق والقنابل المخبأة في السيارات". هذه المركبات  (MRAP) تقدم المزيد من الحماية البالستية والمضادة للألغام لقوات الأمن العراقية".

بعض المعدات التي تقدمها واشنطن تضم 12000 مجموعة من الدروع وخوذ "كيفلر"، ومعدات طبية ومعدات لمكافحة العبوات الناسفة، وصيانة المركبات والحفاظ عليها، وتدريب على صيانة الدبابات وطائرات الهليكوبتر. كما تجري استعدادات لشحن 10000 بندقية (M16) للجيش العراقي في الأسابيع المقبلة.

وقد قام الائتلاف متعدد الجنسيات ضد الدولة الإسلامية المتطرفة بأكثر من 900 ضربة جوية ضد أهداف في العراق منذ 8 أغسطس، بمتوسط ​​تكلفة يومية أكثر من 8 ملايين دولار، وفقًا للأرقام التي قدمتها وزارة الدفاع الأمريكية.

ومن شأن ذلك أن يضع السعر عند أكثر من 1.2 مليار دولار أمريكي يوم الثلاثاء.

ولم يتم فقط شحن المركبات (MRAP) للمساعدة في حماية القوات العراقية من خطر القنابل على جانب الطريق، إذ تقوم القوات الأمريكية المتمركزة في بغداد والتاجي وقاعدة الأسد الجوية بتدريب قوات الأمن العراقية على تكتيكات مكافحة العبوات الناسفة، و"تقدم الولايات المتحدة للعراق قيمة الملايين من الدولارات من المعدات لهزيمة العبوات الناسفة والشراك الخداعية والقنابل محلية الصنع"، وفقًا لبيان صادر عن السفارة الأميركية في بغداد.

مصدر الترجمة: 
فريق ترجمة موقع راقب