رئيس هيئة الأركان الأمريكية: الجيش قد يغيّر استراتيجياته ما لم يغير الكونجرس قانون مراقبة الميزانية

أخبار

 

صرح رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية في مقابلة بثت اليوم، أنه ما لم يغير الكونجرس قانون التحكم في الميزانية، الذي يتطلب الآن العودة الى خفض الإنفاق بمستوى المصادرة في عام 2016، فسوف يحتاج الجيش إلى تغيير استراتيجيته.

في ظهور له على برنامج "فوكس نيوز صنداي مع كريس والاس"، قال الجنرال مارتن إي ديمبسي أن الجيش سيخفض عدده من 570 ألف جندي إلى 450 ألف، إلا أنه أشار إلى أن تحليل البنتاجون يبين أن مستوى المصادرة سيخفض هذا العدد إلى 420 ألف، بل وأقل في بعض الظروف.

وقال ديمبسي أن المصادرة ستجعل الجيش "أقل قدرة بكثير على أن يفعل الأشياء التي نعتقد ان البلاد تحتاج منا أن نفعلها."

وأشار رئيس هيئة الأركان أنه في الوقت نفسه، لا تزال الولايات المتحدة تواجه التهديدات من الجهات الفاعلة من الدول وغير الدول. وأضاف أنه على الرغم من أنه يشعر بالقلق إزاء ذلك، فالولايات المتحدة لا تزال أقوى دولة في العالم بكل المقاييس، ومن المرجح أن تظل كذلك - "إلا إذا - إلا اذا تصرفنا تصرفات غير منطقية وأن نقوم بالتشريع لأنفسنا أشياء مثل قانون التحكم في الميزانية."

التفكير في طريقنا للوصول إلى المستقبل

وقال ديمبسي أن "ما سيجعلنا نتخطى ذلك هو الاستثمار في رأس المال البشري لدينا،" كما أضاف "لأنه سيكون علينا أن نفكر في طريقنا للوصول إلى المستقبل، وليس تدمير طريقنا للوصول له."

كما تطرق ديمبسي إلى المجال الإلكتروني، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة لا تتمتع بنفس المزايا العسكرية الكبيرة في هذا المجال مثلما تتمتع بها في مجالات أخرى.

وحذر أن الهجمات الإلكترونية يمكن أن تكون مزعجة، كما أنها قد تدمر الأجهزة والبنية التحتية الحيوية. فقال "لسنا متفوقين، إن الأمر متكافئ. وهذا يجعل رئيس هيئة الأركان غير مرتاح للغاية."

 

مصدر الترجمة: 
فريق ترجمة موقع راقب