دولة الإمارات العربية تعلن صفقة الأقمار الصناعية والمركبات

أخبار

أعلنت القوات المسلحة لدولة الإمارات العريبة المتحدة، يوم الأثنين، عن 19 صفقة أسلحة تقدر بـ 2.58 مليار دولار في معرض الدفاع الدولي في أبو ظبي.

الصفقات التي أُعلن عنها تتضمن شراء قمرين صناعييين استخباراتيين من نوع فالكون أي و500 مركبة مدرّعة ومركبة دوريات بحرية وأنظمة هوائيات بدون قائد.

وقد قام بالإعلان المتحدث باسم أيدكس، اللواء الركن عبيد الكتبي، الذي أبرز أن عقد فالكون أي تم بمبلغ 1.02 مليار دولار. وقد كان العقد الذي تم توقيعه، في الصيف الماضي، مع أيرباص للدفاع والفضاء وثاليث ألينا للفضاء من أجل أنظمة أقمار صناعية عالية الأداء تراقب الأرض.

كما يغطي العقد أيضًا نظامًا أرضيًا وتدريب مهندسين إماريتين سيسيطرون على القمر الصناعي عندما يصبح في مداره كما قالت أخبار أيرباص للدفاع والفضاء في ديسمبر.

تم الإعلان عن عقد آخر كبير بمبلغ 330 مليون دولار مع نمر للسيارات، صانع المركبات المدرّعة، ومركزه في الإمارات وتملكه شركة الإمارات للصناعات الدفاعية لتقديم 500 سيارة دفع رباعي هذا العام.

وقد عقدت الصفقة من أجل خمس تنويعات على سيارات AJBAN للدفع الرباعي التي يصنعها نمر.

وفّرت اتفاقية أخرى تطويرًا لـ 500 سيارة نمر تستخدمها القوات المسلحة للإمارات العربية المتحدة عبر البلاد.

شركة أخرى تابعة لشركة الإمارات للصناعات الدفاعية هي الطائف للخدمات التقنية، وقّعت عقدًا قيمته 640 مليون دولار لتوفير خدمات صيانة وإدارة الواردات والتدريب التقني لقوات الإمارات العربية المتحدة الأرضية.

يقول أحمد بن عدي، العضو المنتدب لشركة الطائف، بعد الإعلان "إن المزيج من خبرة الطائف في الصيانة والإصلاح والإحلال والتزامها بتطوير البحث والهندسة على مستوى عالمي والتدريب المبتكر يجعل الطائف مركزًا للتميّز بالنسبة لأنظمة القوات المسلحة الأرضية في الإمارات ومنطقة الخليج".

أبو ظبي لبناء السفن، والمملوكة أيضًا للإمارات للصناعات الدفاعية، تم تكليفها ببناء سفينتي دوريات شاطيء متعددة الاستخدامات لحماية منشآت الإمارات الحيوية بمجمل تكلفة 236 مليون دولار.

يقول حميد الشمري، رئيس شركة الإمارات للصناعات الدفاعية، "نحن نفتخر بالتوقيع على هذه الاتفاقية. هذا المشروع له أهمية استراتيجية كبرى في حماية سواحل الإمارات وهو شاهد على الثقة التي تعطيها القوات المسلحة الإماراتية لقدارات  ADSB في بناء السفن".

وقد تم التعاقد أيضًا مع شركة أبو ظبي لاستثمار الأنظمة الذاتية على عدد غير معلن من ردارات ISR UAV بقيمة 133 مليون دولار.

كما تم الإعلان عن عقد مع الشركة الإيطالية إلكترونيكا SPA  على خدمات الدعم التقني والصيانة وتطوير معدات المراقبة الإلكترونية للقوات المسلحة بقيمة 26 مليون دولار.

مصدر الترجمة: 
فريق ترجمة موقع راقب