مسؤول بوزارة الدفاع: الولايات المتحدة ستقوم بتجهيز المعارضة السورية المعتدلة

أخبار

صرح مسؤول كبير بوزارة الدفاع الأمريكية ل "إن بي سي نيوز" أن الولايات المتحدة ستقوم بدعم المعارضين السوريين المعتدلين بـ "شاحنات خفيفة (بيك أب)، ومدافع هاون، وأسلحة خفيفة" للدفاع عن أنفسهم ضد المتشددين مثل داعش والقوات النظامية السورية، لكن لم يتم اتخاذ قرار بشن ضربات جوية ضد الأهداف المعادية.

وقال المسؤول "لم نصل إلى ذلك بعد" معلقًا على التقارير التي تحدثت عن تقديم الولايات المتحدة لأسلحة، ومعدات، ودعم كالذي حصل عليه المقاتلون الأكراد الذين قاموا باستدعاء هجمات جوية أمريكية بطرد مقاتلي داعش من مدينة كوباني السورية الشهر الماضي. شنت الولايات المتحدة وحلفاؤها أكثر من 700 غارة جوية ضد داعش في وحول كوباني بدءا من 8 أغسطس حتى أواخر يناير.

وشرح المسؤول أن القيام بهجمات جوية لدعم الأكراد - وهم قوة مدربة جيدًا ومنضبطة- ضد داعش في مساحة صغيرة كانت عملية "قابلة للتحكم بها" أكثر بكثير مما سيكون توفير دعم مماثل للمعارضين السوريين المعتدلين.

وأضاف أنه حتى الآن فالهدف هو تدريب وتجهيز المتمردون كقوة "دفاعية وليست هجومية" لكي يقوموا بحماية قراهم والمناطق المحيطة. وسيتم توفير المعدات والأسلحة فقط بعد أن "يجتاز هؤلاء المقاتلين تمامًا التدريب والفحص" بواسطة القوات الأمريكية.

وقد وافق الكونجرس في وقت سابق على طلبٍ للرئيس باراك أوباما للسماح بتدريب المتمردين في سبتمبر. ومن المنتظر أن تبدأ المجموعة الأولى مدة التدريب التي تتراوح ما بين ستة إلى ثمانية أسابيع في الأردن بحلول منتصف مارس، حسب المسؤول.

 

 

مصدر الترجمة: 
فريق ترجمة موقع راقب