مصدر ينفي أخبار صفقة طائرات الرافال بين فرنسا وقطر

أخبار

نفى مسؤول بوزارة الدفاع الفرنسية التقارير الإعلامية حول كون فرنسا في المرحلة النهائية من المحادثات لبيع ما يصل الى 36 طائرة مقاتلة فرنسية من طراز رافال إلى قطر.

وقال المسؤول"بالتأكيد لا" عندما سُئل عن تقرير لرويترز يقول أن المفاوضات مع قطر في "المرحلة النهائية"، حسبما قالت رويترز نقلا عن مصدر فرنسي رفيع المستوى.

وقال مسؤول آخر بوزارة الدفاع أن فكرة المرحلة النهائية يمكن أن تكون مرنة للغاية، فقد تعني أنها في الأيام أو الأشهر أو السنوات الأخيرة.

قال اريك ترابير رئيس شركة داسو للطيران يوم الاثنين في مقابلة مع صحيفة ليزيكو الاقتصادية "طرحت قطر مناقصة". واضاف "لقد حققنا تقدما كبيرا. والأمر متروك لهم الآن لاتخاذ قرار".

وامتنع متحدث باسم داسو عن التعليق.

وقال ترابير لصحيفة يزيكو أن قطر تقع في منطقة غير مستقرة، حيث تتطلع الدول لشراء طائرات قتالية تتميز بقدراتها في الدفاع الجوي، والهجوم على أهداف أرضية، والاستطلاع، للسماح للبلاد بأن تعمل بشكل مستقل وسط الائتلافات.

وقد ذكرت تقارير أن قطر تدرس شراء 24 طائرة مقاتلة من طراز رافال ولديها الخيار لشراء 12 أخرى.

تُجري داسو أيضا محادثات مع ماليزيا وتُجدد المباحثات مع دولة الإمارات العربية المتحدة بشأن الرافال، حسب وكالة رويترز.

يوم الاثنين، وقعت شركات داسو و DCNS وMBDA عقودا في القاهرة حول إمدام مصر بـ 24 طائرة مقاتلة من طراز رافال وفرقاطة متعددة المهام وصواريخ في صفقة بلغت قيمتها 5.2 مليار يورو (5.9 مليار دولار). وتُعد صفقة البيع لمصر هي أول عقد تصدير للرافال والفرقاطة.

مصدر الترجمة: 
فريق ترجمة موقع راقب