نص البيان الصادر عن حكومات الولايات المتحدة وخمس دول أوروبية بخصوص ليبيا

أخبار

التالي هو بيان مشترك بخصوص ليبيا صادر عن حكومات كلٍ من: فرنسا، إيطاليا، ألمانيا، أسبانيا، المملكة المتحدة، والولايات المتحدة.

نص البيان:

تدين حكومات كلٍ من فرنسا، إيطاليا، ألمانيا، أسبانيا، المملكة المتحدة، والولايات المتحدة كافة الأعمال الإرهابية في ليبيا. يبرز القتل الشنيع لـ 21 مواطنًا مصريًا في ليبيا بواسطة إرهابيين تابعين لداعش مرة أخرى الحاجة إلى حل سياسي للصراع في ليبيا، والذي من شأن استمراره أن يفيد فقط المجموعات الإرهابية ومن ضمنها داعش. يؤثر الإرهاب على جميع الليبيين، ولا يستطيع أي فصيل بمفرده أن يواجه التحديات التي تعترض ليبيا. إن عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة والهادفة إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية تشكل الأمل الأفضل لليبيين لمعالجة التهديد الإرهابي ولمواجهة العنف وعدم الاستقرار الذي يعيق الانتقال السياسي والتنمية في البلاد. إن المجتمع الدولي مستعدٌ للدعم الكامل لحكومة وطنية تعالج التحديات الحالية في ليبيا.

سيقوم المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة برنارد ليون بعقد عدة اجتماعات في الأيام المقبلة لبناء دعم ليبي أكبر لحكومة وحدة وطنية. نحيي الأطراف التي اشتركت في المحادثات حتى الآن وبخاصة بيانات الدعم الصادرة من مجلس النواب ومجلس محلي مدينة مصراتة وآخرون لهذه العملية. نشجع بقوة كافة الأطراف، بمن فيهم الأفراد المرتبطين بالمؤتمر الوطني العام على انتهاز هذه الفرصة للمشاركة في عملية الأمم المتحدة خلال الأيام القادمة بروحٍ بناءة للتصالح إذا أرادوا تشكيل مستقبل ليبيا السياسي. إن إلحاح الخطر الإرهابي يستلزم تقدم سريع في العملية السياسية، مبني على جدول زمني واضح.

هؤلاء الذين يسعون إلى إعاقة هذه العملية وإعاقة الانتقال الديمقراطي في ليبيا، بعد أربع سنوات من الثورة، لن يسمح لهم بجر ليبيا إلى الفوضى والتطرف، وسيقوم الشعب الليبي والمجتمع الدولي بمحاسبتهم على أفعالهم.

نهاية البيان

 
مصدر الترجمة: 
فريق ترجمة موقع راقب