وزارة الدفاع الإسرائيلية: اصلاح خلل بنظام الدفاع الصاروخي أرو ٢

أخبار

 

صرحت وزارة الدفاع الاسرائيلية يوم الثلاثاء انه تم اصلاح خلل في نظام الدفاع الصاروخي أرو 2 (والذي يعني "السهم" بالعربية) كان يمنع النظام من اعتراض الأهداف المحددة له.

في بيان للصحفيين اعترف مسؤؤول بهيئة الدفاع الصاروخي الاسرائيلية لأول مرة ان اختبارا أُجري في سبتمبر الماضي حاز بنجاح، لكن فشل في اصابة، هدفه. فشل الاعتراض ذُكرته دورية (دفنس نيوز) لأول مرة بعد الاختبار بفترة وجيزة.

ونقلت صحيفة جيروزاليم بوست عن مسؤول بوزارة الدفاع: "إن اعتراض مثل هذا الخطر يستلزم توسيع حدود النظام، لقد مر الصاروخ الاعتراضي قريبا جدا من الهدف، لكن لم يصبه مباشرة".

لم يتم الاعلان عن السبب الدقيق لفشل الاعتراض، لكن المسؤولون عزوا الخطأ في البداية الى خلل في السوفتوير يمكن اصلاحه بسهولة.

وقال عوزي روبين، الرئيس السابق لهيئة الدفاع الصاروخي ومستشار دولي في شئون الاخطار الناشئة، أن مشاكل مثل هذه طبيعية عند تطوير مثل تلك الأنظمة، ولا تؤثر على قابلية أرو 2 للاستمرار على المدى الطويل.

"أشياء مثل هذه تحدث. الاختبارات ليست سياسة ضمان واذا كنت أعلم ان الاختبار سوف ينجح إذا لم أكن ٍأقوم به من البداية، سيكون مضيعةً للوقت والأموال. يجب أن تضع جميع العوامل في الاعتبار، سوف تفشل أحيانا فإذا اكتشفت مشكلة فذلك نجاح وليس فشل" قال روبين.

وقد تم ايقاف أول اختبار اعتراض لنظام أرو 3 المضاد للصواريخ الباليستية والذي تطوره شركة صناعات الفضاء الاسرائيلية بالاشتراك مع بوينج في ديسمبر الماضي بسبب مخاوف خاصة بالسلامة.

"أنت لا تطلق اذا كنت تعلم انك سوف تعرض حياة أي شخص للخطر" قال روبين، شارحا أن الاختبار سيتم اجراءه قريبا من منطقة كثيفة السكان.

وأضاف "ما فشل لم يكن اختبارا، ما فشل كان محاولةً لاجراء الاختبار".

وسلطت هيئة الدفاع الصاروخي الأضواء على نظام القبة الحديدية المضاد للصواريخ أيضا، والذي أثبت نجاحه خلال عملية الجرف الصامد في الصيف الماضي.

خلال الصراع، اعترض نظام القبة الحديدية - والذي تشارك الولايات المتحدة أيضا في تمويله- 740 صاروخا من غزة بنسبة نجاح بلغت 90 بالمائة.

 

مصدر الترجمة: 
فريق ترجمة موقع راقب