إسرائيل قتلت أكبر عدد من الفلسطينيين في ٢٠١٤ منذ حرب ١٩٦٧

تقرير صحفي

قتلت اسرائيل عددا أكبر من المدنيين الفلسطينيين في عام 2014 مما قتلته في أي عامٍ آخر منذ بدء احتلال الضفة الغربية وقطاع غزة في عام 1967، حسبما قال تقريرٌ للامم المتحدة.

أسفرت أفعال إسرائيل في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية عن وفاة 2314 فلسطينيا وإصابة 17125 آخرين، مقارنة بـ 39 حالة وفاة و 3964 مصابا في عام 2013، وفقا للتقرير السنوي  الذي صدر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا).

كان الصراع في غزة في شهري يوليو وأغسطس مسؤولًا عن الزيادة الكبيرة في عدد القتلى، حيث أودى بحياة 2220 من سكان غزة، من بينهم 1492 من المدنيين، و605 من المقاتلين و123 لم يتم التحقق من انتمائهم.

وجُرح أكثر من 11 ألف شخص ونزح حوالي 500 ألف فلسطيني داخليا خلال الصراع، ولا يزال حوالي 100 ألف نازحين.

وكان هناك أيضا ارتفاعا حادا في الوفيات في الضفة الغربية والقدس الشرقية، حيث قُتل 58 فلسطينيا وجرح 6028 – وهو أكبر عدد من الوفيات في حوادث اشتركت فيها القوات الإسرائيلية منذ عام 2007 وأكبر عدد من الإصابات منذ عام 2005.

حدثت معظم الحوادث في النصف الثاني من العام، في أعقاب اختطاف وقتل محمد أبو خضير، الأمر الذي أدى إلى أعمال شغب واحتجاجات يومية في القدس الشرقية.

خضير، وهو فلسطيني يبلغ من العمر 16 عاما، كان قد اختطف وقُتل في يوليو، في أعقاب اختطاف وقتل ثلاثة مراهقين إسرائيليين في الشهر السابق.

ويوثق التقرير الذي يحمل عنوان "حيوات مفتتة" الزيادة في عدد الفلسطينيين الجرحى والسجناء والنازحين، مقارنةً بالعامين السابقين.

يلاحظ التقرير زيادةً في استخدام القوات المسلحة الإسرائيلية للذخيرة الحية، وهي المسؤولة عن جميع الوفيات تقريبًا، و18٪ من الإصابات.

كما ارتفع عدد هجمات الفلسطينيين  ضد المدنيين الإسرائيليين – ومعظمهم من المستوطنين –وضد قوات الأمن في عام 2014، مع زيادة الوفيات الإسرائيلية من 4 إلى 12. وزادت حوادث عنف المستوطنين التي أدت إلى سقوط ضحايا وإصابات فلسطينية، ولكن قلت عدد الحوادث التي أدت إلى تضررالممتلكات والأراضي الفلسطينية.

وارتفع عدد الفلسطينيين المحتجزين تحت الاعتقال الإداري من قبل السلطات الإسرائيلية بنسبة 24٪ في عام 2014، ولكن عدد الأطفال المعتقلين إداريا انخفض. بلغ المعدل الشهري للاعتقالات 185 في العام الماضي مقارنة بـ 197 في عام 2013، أي بانخفاض قدره 6٪. ولم يجرِ اعتقال أي أطفال دون سن 14 عاما في سجن عسكري في عام 2014.

مصدر الترجمة: 
فريق ترجمة موقع راقب