البنتاجون يتعاقد مع شركة أمنية تحمل اسم "داعش"

أخبار

 

تعاقدت وزارة الدفاع الأمريكية مع شركة ناشئة مغمورة بولاية فيرجينيا – وتحمل إسما غير ملائم- لتجميع أكثر ممتلكات الجيش تطورا من أصول الحواسب والمعلومات.

سيساعد مشروع "منصة استخبارات التهديدات" محللي البنتاغون في غربلة أبحاث البيانات الكبيرة لتعقب التهديدات، والتي يفترض أن تتضمن متطرفي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش). لذلك قد ترغب الشركة الرابحة "آيسيس ديفينس" في التفكير في تغيير اسمها التجاري، أو أن تستفيد من الدعاية المجانية.

حتى الآن ليس للشركة وجود كبير على الإنترنت، فليس لها موقع رسمي. وبالبحث عن اسم الشركة على محرك بحث "جوجل" يظهر المحرك أخبارا متعلقة بالجهود الدولية لوقف انتشار تنظيم داعش.

ومع الاطلاع على المزيد من نتائج البحث ستجد على الأقل نتيجة واحدة ذات صلة، وتحمل معلومات أساسية قديمة عن المديرة التنفيذية للشركة، جيمي دوس سانتوس، وهي المديرة التنفيذية السابقة لمجموعة "تيريمارك فيدرال جروب" المزودة لخدمات الويب.

كذلك يظهر اسم دوس سانتوس في موقع البيت الأبيض، حيث عُينت العام الماضي في المجلس الاستخباراتي الاستشاري للرئيس، وهو مجلس مكون من 12 عضوا أعيد إحياءه مؤخرا.

سيشرف جناح العلماء المجانين للبنتاجون، وكالة مشروعات الأبحاث الدفاعية المتقدمة، على تطوير الشركة للمشروع. وينتظر أن يكتمل النظام في مارس 2016.

تقتضي الصفقة التي تصل قيمتها إلى 7 ملايين دولار تأسيس "منصة تحليلات رقمية واستخبارات تهديدات" والتي سوف تدمج مع "أبحاث البيانات الكبيرة الخاصة بالوكالة مع قدرات جديدة لاستخدام حوسبة وأجهزة تخزين بيانات عالية الأداء".

الحواسب عالية الأداء والبيانات الكبيرة بلغة الحكومة هي، الحواسب الفائقة والمعلومات الغزيرة التي تنتج في مجتمع اليوم المتشابك، والتي يمكنها الكشف عن نماذج دلالية بمجرد معالجتها.

أعلن مسؤولو البنتاجون عن الصفقة مع الشركة مساء الجمعة في نهاية قائمة بالفائزين بعقود مع وزارة الدفاع. حيث اختار الجيش الأمريكي الشركة من بين 42 منافس آخر.

يأتي ذلك في الوقت الذي تتخلى فيه الشركات الأمريكية الأخرى التي تحمل نفس اسم التنظيم الإرهابي، المعروف بقطع الرؤوس وإحراق الرهائن أحياء، عن اسمها.

ويبدو أم شركة أخرى متعاقدة مع البنتاغون – اسمها "ISIS" – تسوق لنفسها الآن باسم “SIS”. كذلك جهاز الاستخبارات السرية الدولية، وهي وكالة استخبارات خيالية تظهر في السلسلة الكرتونية "آرشر"، قد اسقط ذلك الاسم المستعار الخريف الماضي.

 

مصدر الترجمة: 
فريق ترجمة موقع راقب