تركيا ترى دورًا أكبر لها في منطقة الخليج

أخبار

تسعى تركيا، بالرغم من المشاكل المتزايدة والتهديدات المتعددة عبر الحدود في جنوبها وجنوبها الشرقي، لدور عسكري أكبر في منطقة الخليج وتستعد لوضع أقدامها أولًا في قطر.

وقّعت كل من تركيا وقطر، وهما حليفان سنيان في المنطقة، مؤخرًا، على معاهدة عسكرية شاملة تعطي لكلا البلدين الحقَّ في نشر جنود في أراضي البلد الآخر. ويقول المحللون إن ذلك سيعمل غالبًا في اتجاه واحد.

يقول أحد المحللين في أنقرة "الجيش القطري صغير جدًا. الجيش التركي هو ثاني أكبر جيش في الناتو. ونظرًا للطموحات الإقليمية لتركيا يبدو أن بند الانتشار يعني، على أساس الأمر الواقع، أن تركيا قادرة على نشر جنود في قطر بدلًا من العكس".

كما تتضمن الاتفاقية العسكرية بين أنقرة والدوحة التعاون في التدريب العسكري والصناعات العسكرية والمناورات العسكرية المشتركة.

قال بيرات كونكار، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان التركي، يوم 5 مارس، "لدى تركيا رؤية استراتيجية تجاه علاقتها بدول الخليج. سيضمن هذا الاتفاق (مع قطر) أن تنال تركيا أرضًا استراتيجية في المنطقة التي لدينا نفوذ فيها بالفعل".

قال كونكار أيضًا إن اتفاقات تعاون عسكرية مماثلة ستُتَبع مع دول خليجية أخرى.

وينظر المحللون لقطر عادة على أنها أفضل حليف سياسي لتركيا في الشرق الأوسط.

مصدر الترجمة: 
فريق ترجمة موقع راقب