الولايات المتحدة مستعدة لإعادة تزويد الطائرات السعودية بالوقود جوا

أخبار

 

 تستعد طائرات إعادة التزويد بالوقود جوا التابعة للقوات الجوية الأمريكية لدعم العمليات السعودية في اليمن، ولكن الحكومة السعودية لم تطلب استخدامها بعد، حسبما أوضح متحدث باسم البنتاجون يوم الاثنين.

قال الكولونيل ستيف وارين أنه ليس هناك ما يعطل تلك العملية، ولكن السعودية لم تحتاجها بعد.

وصرح وارين للصحفيين: "صدر الأمر والموافقة على ذلك. الطائرات مستعدة. ولكن حتى الآن لم تطلب السعودية، أو أي دولة أخرى مشاركة، ذلك".

شدد وارين على أن أي عمليات التزود بالوقود جوا لن تجرى في المجال الجوي اليمني. وعند سؤاله عن سبب ذلك، أرجأ المتحدث الإجابة على السؤال قائلا أنها ببساطة معايير العملية التي تم تقريرها حتى الآن، ولكن على الأرجح السبب هو تجنب احتمالية حصار الطيارين الأمريكيين على الأرض في وسط النزاع.

لم يتطرق وارين إلى التفاصيل حول نوع الطائرات التي ستشارك في إعادة التزود بالوقود جوا، ولكنه قال إنه لم يتم نقل أي طائرات جديدة إلى المنطقة لدعم العملية.

قادت القوات السعودية عملية خاصة بمجلس التعاون الخليجي ضد المقاتلين الحوثيين في اليمن. وتعتبر الضربات الجوية، جزئيا، إعادة تأكيد من السعودية على دورها كقوة إقليمية.

لا تشارك الولايات المتحدة بشكلٍ مباشر في أيٍ من الضربات، ولكنها تقدم دعما لوجيستيا واستخباراتيا عبر مركز الاندماج المشترك التابع لمجلس التعاون الخليجي. حيث يمثل الولايات المتحدة حوالي عشرة ممثلين في المركز.

بالإضافة إلى إعادة التزود بالوقود جوا، استعدت الولايات المتحدة لتقديم عمليات إنقاذ قتالي. حيث أوضح وارين أنه في وقتٍ ما خلال الأسبوعين الماضيين، ساعدت الولايات المتحدة في إنقاذ طيار سقط عن طائرته السعودية من طراز "إف-15" بعد أن واجه مشكلات فنية. وأضاف أن ذلك حدث في المجال الجوي للمياة الإقليمية الخليجية.

 
مصدر الترجمة: 
فريق ترجمة موقع راقب