تركيا تعزز برنامجها للطائرات الإقليمية

أخبار

  وقع اختيار تركيا الأسبوع الماضي على طائرة "دورنير" لتقدِّم النماذج الأولية لبرنامجها المستقبلي للطائرات الإقليمية، ما يضع الطائرة على طريقها للتشغيل مع طائرة مقاتلة محلية الصنع بحلول العام 2023.

"بحلول العام 2023، ستكون الطائراتين في الجو"، حسبما صرّح رئيس الوزراء، أحمد داوود أوغلو، يوم 27 مايو، في احتفالية رفيعة المستوى لتدشين برنامج الطائرات الإقليمية.

بمقتضى البرنامج، ستشتري تركيا حقوق الملكية الفكرية الخاصّة بطائرة "دورنير 328" و"دورنير 628" من شركة "سييرا نيفادا"، المملوكة لرجل الأعمال التركي فاتح أوزمين، لتنتج حلولًا متكاملة للنظم الجوية. توظّف الشركة 3000 شخص ومقرها بالولايات المتحدة.

أعلن مسؤولو المشتريات الأتراك عن توقيع الشركة لمذكرة تفاهم مع شركة تكنولوجيات الدفاع المملكة لتركيا، "إس تي إم"، لتنفيذ عمل مشترك خاص ببرنامج الطائرة الإقليمية.

قال داوود أوغلو في الاحتفالية: "ستلبي الطائرة الإقليمية (المزمع صنعها) احتياجاتنا المدنية والعسكرية".

سوف يدار البرنامج من قِبَل مكتب مشتريات الدفاع التركي، وكالة الوزارة لصناعات الدفاع.

بمقتضى البرنامج، ستقود شركة "إس تي إم" وستنسق جميع أعمال إنتاج النظم الفرعية. أمّا عن المتعاقدين الفرعيين المحددين فهم شركة "توساس تركش" للصناعات الجوية الفضائية، و"توساس تركش" لصناعات المحركات، ومتخصصة الإلكترونيات العسكرية "أسيلسان"، ومتخصصة البرمجيات العسكرية "هافيلسان"، وشركات الطيران الخاصّة "ألب هافاجيليك" و"كال هافاجيليك"، وشركة "تهاي تيكنك"، الشركة الفرعية المسؤولة عن الصيانة والإصلاح بشركة الخطوط الجوية الوطنية التركية.

قال أحد مسؤولي المشتريات إنّ برنامج الطائرات الإقليمية كان "المشروع المميّز" لأكبر مسؤولي المشتريات في تركيا، إسماعيل ديمير، رئيس وكالة الوزارة لصناعات الدفاع.

"ومن المفارقات أن البرنامج يعكس الحياة المهنية لديمير. وسيحمل صفة "أهمية عليا" في السنوات القادمة، حسبما أوضح المسؤول.

كان ديمير، وهو خبير طيران، المدير العام لشركة "تهاي تيكنك" قبل أن يتولى منصب كبير مسؤولي المشتريات العام الماضي.

أضاف المسؤول: "يهدف البرنامج إلى دمج طموحاتنا فيما يتعلق بالطيران في الأغراض المدنية والعسكرية، مثلما تشير حياة ديمير المهنية اليوم".

ستنتج جميع الطائرات في تركيا. بعد انتقال التكنولوجيا من المصنعين الأجانب، كما ستنتج الطائرات والمحركات التوربينية محليًا أيضًا.

يتصور البرنامج أن الإنتاج النهائي سيأتي في أربعة نماذج من الطائرات: الطائرة (تي آر جى 328)، والطائرة ذات المحرك التوربيني (تي آر 328) صاحبة الـمقاعد الـ 32، والطائرة (تي آر جى 628)، والطائرة ذات المحرك التوربيني (تي آر 628) والتي تمتلك من 60 إلى 80 مقعدًا.

تتعهد تركيا بتقديم طلبيتها الأولى المكونة من 50 طائرة بعد أن تنفذ الطائرة 328 رحلتها الأولى عام 2019، والطائرة 628 عام 2020.

قال مسؤولو المشتريات إنّ الطائرات العسكرية من طراز 328 ستستخدم كإسعاف جوي، في المراقبة البحرية، لنقل الشخصيات الهامّة، كطائرة نقل، وللمهام الاستخباراتية.

تمثل الطائرة "دورنير 328" طائرة نقل ركاب تعمل بمحرك توربيني. أنتجت في البداية بواسطة شركة "دورنير لوفتفاهرت"، ثم استحوذت عليها، في عام 1996، شركة "فايرتشيلد" وأعادت تسميتها إلى "فايرتشيلد-دورنير". أُنتجت الطائرة "دورنير 328" في مصنع الشركة بألمانيا وبيعت في أنحاء العالم من مكاتبها بتكساس.

كذلك تُجري شركة "فايرتشيلد دورنير" برنامج "فايرتشيلد دونير 428 جيت" لتطوير طائرة إقليمية تحمل 44 مقعدًا.

 
مصدر الترجمة: 
فريق ترجمة موقع راقب