حلفاء الولايات المتحدة يعتزمون شراء أسلحة بقيمة ٣.٥ مليار دولار

أخبار

صدّقت وزارة الخارجية الأمريكية على خمس صفقات تسليح بقيمة تقارب 3,5 مليار دولار مع حلفاء أمريكيين في الشرق الأوسط ومنطقة آسيا الهادي، وهما منطقتين خاضعتين لتركيز شديد من قِبَل البنتاجون.

وافقت الوزارة على بيع أكثر من 1,2 مليون طلقة ذخيرة لمدافع الهاون وأسلحة أخرى للقوات الأمنية العراقية، التي تخوض حربًا ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

لا يزال يُنتظر من العراقيين التوقيع بشكل رسمي على صفقة بقيمة 395 مليون دولار مع شركتي "أميركان أردونانس" و"أمتيك كورب"، وهما الشركتان المسؤولتان عن صنع الذخائر. في بيان صدر يوم الثلاثاء، قال مسؤولون بالنتاجون إن "تلك المبيعات المقترحة من الذخائر الإضافية حاسمة في تعزيز القوة القتالية المستمرة مع متابعة العراق لحربها ضد التمرد المنظم للمتطرفين في العراق".

مثّلت الصفقة العراقية واحدة من خمس صفقات تسليح ضخمة أعلنت عنها وزارة الخارجية، يوم الثلاثاء. كانت الصفقة الأكبر بقيمة 3 مليار دولار مع اليابان، مقابل تزويدها بـ17 طائرة تلتلوتر من طراز "في-22 أوسبري"، والتي يمكنها الصعود رأسيا مثل المروحية، ثم تدور محركاتها لتعزيز سرعتها.

واجهت الطائرة أوسبري انتقادات في اليابان بسبب حوادثها الكثيرة المميتة أثناء تطويرها. حيث تعهدت طوكيو رسميًا بشراء الطائرة العام الماضي. ستحسن الطائرة "بشكل كبير قدرات الإغاثة الإنسانية في حالات الكوارث التي تقوم بها قوة الدفاع الذاتي البرية، وستدعم العمليات البرمائية"، حسبما أوضح البنتاجون.

تصنع الطائرة بشكل مشترك بواسطة شركتي "بيل هيلكوبر" و"بوينج".

صواريخ جو- جو

وافق المسؤولون الأمريكيون أيضًا على صفقتين رئيسيتين خاصتين بصواريخ القتال الجوي في منطقة آسيا الهادي. حيث أولى البنتاجون اهتمامًا خاصًا لصنع شراكات وعقد صفقات تسليح مع الحلفاء في المنطقة كجزء من تحول تركيزه نحو المنطقة لصد النفوذ الصيني. ستشتري إندونيسيا 30 طائرة "سايدويندر"، بالإضافة إلى 20 صاروخ تدريب مقابل 47 مليون دولار، وستشتري ماليزيا 10 صواريخ أمرام من طراز "إيه أي إم-120" مقابل 21 مليون دولار.

ستسخدم ماليزيا الصواريخ مع طائراتها من طراز "إف/إيه-18 دي هورنتس"، لتؤهلها للتدريب بشكل أفضل مع القوات الأمريكية. "ستستخدم ماليزيا تلك القدرة كرادع للتهديدات الإقليمية ولتقوية نظم دفاعها عن أراضيها"، حسبما أورد بيان البنتاجون.

ستخفض الصفقة الإندنيسية "احتمالية احتياج إندونيسيا للاعتماد على نشر قوات أمريكية مقاتلة للحفاظ على الاستقرار أو استعادته في المنطقة"، وفق البنتاجون.

تصنع شركة "رايثيون" الصاروخين.

الطائرة "بلاك هاوك" للشخصيات المهمة

وافقت الوزارة أيضًا على بيع طائرة من طراز "يو إتش-60 إم بلاك هاوك" إلى الأردن. حيث ستستخدم المروحية التي تصنعها شركة "سيكورسكاي" في نقل العائلة الملكية الأردنية، مسؤولي الحكومة ورؤوساء الدول الزائرين.

مصدر الترجمة: 
فريق ترجمة موقع راقب