رئيس الوزراء العراقي: فقدنا 2300 عربة همفي في الموصل

تقرير صحفي

 فقدت قوات الأمن العراقية 2300 عربة همفي مدرعة حينما استولى تنظيم الدولة الإسلامية الجهادي على مدينة الموصل الشمالية، حسبما صرح رئيس الوزراء حيد العبادي يوم الأحد الموافق.

وقال العبادي في مقابلةٍ مع قناة العراقية الحكومية  "لقد فقدنا الكثير من الأسلحة في انهيار الموصل". وأضاف "فقدنا 2300 عربة همفي في الموصل وحدها".

بينما يختلف السعر الدقيق للعربات حسب كيفية تدريعها وتسليحها، فإنه من المؤكد أنها خسارةٌ باهظة الثمن للغاية عززت قدرات تنظيم الدولة الإسلامية.

وقد صدقت وزارة الخارجية الأمريكية في العام الماضي على صفقةٍ محتملة لبيع 1000 عربة همفي ذات زيادة في التدريع، أسلحةً آلية، قواذف قنابل، ومعداتٍ أخرى ودعم قدرت قيمتها بـ 579 مليون دولار.

بدأت الاشتباكات في الموصل، ثاني أكبر مدينة في العراق، في وقتٍ متأخر من يوم 9 يونيو 2014، وفقدتها القوات العراقية لصالح تنظيم الدولة الإسلامية في اليوم التالي، والذي قاد هجوما نجح في السيطرة على جزءٍ كبيرٍ من معقل العرب السنة في البلاد.

استولى المسلحون على كمياتٍ ضخمةً من الأسلحة والذخيرة ومعداتٍ أخرى عندما انهارت عدة فرق عسكرية في شمال البلاد، تاركين أمتعتهم ومتخلصين من ملابسهم العسكرية في عجالةٍ للهرب.

استخدمت الدولة الإسلامية عربات الهمفي التي استولت عليها، والتي قدمتها الولايات المتحدة إلى العراق، في معارك لاحقة، حيث فخخت بعضها بالمتفجرات لهجماتٍ انتحارية.

وقد استطاعت قوات الأمن العراقية مدعومةً بميليشياتٍ شيعية من إستعادة مساحاتٍ شاسعة من الأراضي من التنظيم في محافظتي ديالى وصلاح الدين شمال بغداد.

لكن هذا الزخم توقف في منتصف مايو الماضي عندما استولى تنظيم الدولة الإسلامية على الرمادي، عاصمة محافظة الأنبار غرب بغداد، والتي صمدت فيها القوات العراقية ضد المسلحين لما يزيد عن العام.

مصدر الترجمة: 
فريق ترجمة موقع راقب