مصر وروسيا تجريان أول مناورات بحرية مشتركة

تقرير صحفي

 تجري مصر وروسيا مناوراتٍ بحرية مشتركة تعد الأولى من نوعها بين البلدين، حسبما صرحت وزارة الدفاع الروسية يوم الأربعاء، في محاولةٍ لتقوية العلاقات وسط مواجهة موسكو مع الغرب.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيانٍ لها إن "أنشطة المناورة المصرية الروسية المشتركة والتي تدعى جسر الصداقة 2015 قد بدأت اليوم في البحر المتوسط قبالة شواطيء مصر".

تشارك عدة قطع بحرية روسية في المناورات التي يتوقع أن تستمر حتى 14 يونيو، من بينها الطراد حامل الصواريخ موسكفا والسفينة الحربية سموم وناقلة الوقود إيفان بوبنوف وسفينة الإنزال ألكسندر شابالين.

وتشارك من الجانب المصري الفرقاطتين طابا وشرم الشيخ وزورق دورية في المناورات التي تجري قبالة ميناء الاسنكدرية.

يذكر أن روسيا قامت في مايو بمناوراتٍ بحرية مماثلة مع الصين في البحر المتوسط.

وقالت وزارة الدفاع في البيان التمهيدي للمناورات "بدعمٍ من الطيران، سوف تقوم القطع البحرية الروسية والمصرية بأداء مهامٍ بهدف حماية خطوط الملاحة من تهديداتٍ متعددة".

وتحاول روسيا زيادة نفوذها في أكبر دولة عربية من حيث عدد السكان بعد انهيار علاقاتها مع الغرب عقب الاستيلاء على القرم من أوكرانيا في العام الماضي.

زار الرئيس فلاديمير بوتين مصر في فبراير الماضي، وهي أول زيارةٍ له خلال 10 سنوات، عقب انتفاضةٍ شعبية أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك عام 2011.

 
مصدر الترجمة: 
فريق ترجمة موقع راقب