جيوف د. بورتر

مقال رأي

يبدو أن فوضى الربيع العربي قد تخطت بلدًا واحدًا: الجزائر. انهارت، إلى شرقها، ليبيا في حرب أهلية، وعانت تونس من صعود للإرهاب الذي وضع الانتقال الديمقراطي والتعافي الاقتصادي فيها في موضع الخطر