حزب البعث العربي الاشتراكي

الرؤية التركية للمنطقة - ببساطة - لا تناسب الواقع الحالي، وتكسب أنقرة توبيخًا أكثر من الاحترام من جيرانها والغرب، الأكراد، على وجه الخصوص، سيستمرون في لعب دور كعب أخيل بالنسبة للسياسة التركية.

الدول في الشرق الأوسط أضعف من أي وقت مضى، والآن تبدو السلطات التقليدية، سواء الأنظمة الملكية الشائخة أو الأنظمة المستبدة العلمانية، عاجزة بشكل متزايد عن رعاية شعوبها.