بشار الأسد

إن أمل أنقرة هو العمل مع واشنطن على تنفيذ سياسات تؤدي إلى إضعاف كلا الطرفين الفاعلين في وقت واحد، لكي تستطيع المعارضة السورية ملء الفراغ الذي سيتركانه تنظيم «داعش» والأسد.

باختصار، فإن نظام الحدود الذي عزز عقوداً من الهدوء والاستقرار قد يشهد أيامه الأخيرة. فقد سيطر الثوار على "منطقة الفصل" وهم ليسوا ملتزمين باتفاقية عام 1974

على الرغم من كونها دولة عربية محافظة وتقليدية لها عائلتها الحاكمة، تعتبر قطر نفسها نوعاً من القدوة الفائقة الحداثة

الصفحات