حركة حماس

مقال رأي

لم تكن القاهرة أبدًا وسيطًا بين إسرائيل وفلسطين، والنظام الحالي يستفيد من غزو غزة بالفعل.

مقال رأي

لقد بدأ موقع مصر الإقليمي في التراجع التدريجي منذ عقود، ولكن منذ انسحاب إسرائيل من مستوطناتها في قطاع غزة عام 2005، أصبح دور مصر في التوسط بين إسرائيل وحماس لا غنى عنه.

Gaza غزة

لن تسفر هذه الحرب أيضًا عن شيء. يريد الإسرائيليون تدمير صواريخ حماس. غير أنهم لن يستطيعوا فعل ذلك إلا باحتلال غزة والبقاء فيها لمدةٍ طويلة.

بغض النظر عن كيف ومتى ينتهي الصراع بين حماس وإسرائيل، هناك شيئان مؤكدان. الأول هو أن إسرائيل ستكون قادرةً على ادّعاء انتصارٍ تكتيكي. والثاني هو أنها ستتكبد هزيمةً استراتيجية.

A leader from Hamas - قيادي من حماس

أعتقد أن يمكننا أن نحدد بشكل جيد الآن من هو الخاسر الأكبر في حرب غزة الثالثة: إنهم الفلسطينيون قاطني غزة الذين يبلغ عددهم 1.8 مليون نسمة (53 في المئة منهم تحت سن 18).

الصفحات