الروبل الروسي

مقال رأي

عندما قامت مجموعة شركات (إم.إن.جي) التركية ببناء فندق قصر الكرملين في أنطاليا على شاطيء البحر، كان الهدف هو جعل السياح الروس يشعرون أنهم في بلادهم. مع انهيار الروبل، فإن ذلك قد يشعرهم أنهم أكثر فقراً

مقال رأي

في الأسابيع الأخيرة، كان هبوط قيمة الروبل الروسي وأسواق الأسهم الروسية تالياً بشكل مباشر لانخفاض أسعار النفط العالمية. ولكن في الخامس عشر من ديسمبر/كانون الأول تغير كل شيء.

مقال رأي

كان القرار الأخير الذي اتخذه بنك اليابان بزيادة نطاق التيسير الكمي بمثابة الإشارة إلى أن جولة أخرى من حروب العُملة ربما تكون في الطريق إلينا.

أخبار

بسبب الصين، فإن كريستين لاجارد من صندوق النقد الدولي، وجيم يونج كيم من البنك الدولي، وتاكيهيكو ناكاو من بنك التنمية الآسيوي قد لا يجدوا عملاً له مغزى ليفعلوه بعد الآن

أخبار

تترنح روسيا في اتجاه أزمة مالية تستدعي للأذهان انهيار عام 1998، فقد انخفضت قيمة الروبل أكثر من 11 في المئة يوم الثلاثاء على الرغم من الرفع المفاجيء لسعر الفائدة من قبل البنك المركزي في البلاد.

مقال رأي

مع كون الاقتصاد الروسي في سقوط حر، هل ستدفع العقوبات الجديدة موسكو إلى التهور أخيراً؟

الصفحات