Turkey تركيا

تركيا

تركيا: تعرف رسميًا بالجمهورية التركية هي دولة تقع في الشرق الأوسط. يحدها من الشمال البحر الأسود وجورجيا ومن الشرق أرمينيا وإيران ومن الجنوب العراق وسوريا والبحر المتوسط مع حدود بحرية مع وقبرص ومن الغرب بحر إيجة واليونان وبلغاريا. هي عضو في منظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود.
تركيا دولة علمانية ديمقراطية، وحدوية، جمهورية دستورية ذات تراث ثقافي قديم. أصبحت تركيا متكاملة على نحو متزايد مع الغرب من خلال عضويتها في منظمات مثل مجلس أوروبا وحلف شمال الأطلسي، منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وفي مجموعة العشرين (الاقتصادات الرئيسية في العالم). وبدأت تركيا مفاوضات العضوية الكاملة مع الاتحاد الأوروبي في عام 2005، مع العلم أنها كانت عضوًا منتسبًا السوق الأوروبية المشتركة منذ عام 1963، وفي عام 1995، تم التوصل إلى اتفاق الاتحاد الجمركي. وقد عززت تركيا أيضًا علاقات ثقافية وثيقة وسياسية واقتصادية وصناعية مع الشرق الأوسط، والدول التركية في آسيا الوسطى والبلدان الأفريقية من خلال عضويتها في منظمات مثل مجلس تركيا، والإدارة المشتركة للفنون والثقافة التركية، ومنظمة التعاون الإسلامي ومنظمة التعاون الاقتصادي. موقع تركيا على مفترق الطرق بين أوروبا وآسيا جعل منها بلدًا ذات أهمية جيواستراتيجية كبيرة. ونظرا لموقعها الاستراتيجي، والاقتصاد والقوة العسكرية الكبيرة، تعتبر تركيا قوة إقليمية كبرى.
يقع مضيقا البوسفور والدردنيل وبحر مرمرة - التي تصل البحر الأسود ببحر إيجة وتصل آسيا بأوروبا - في أراضيها مما يجعل موقعها إستراتيجيا ومؤثرًا على الدول المطلة على البحر الأسود. كانت تركيا مركزًا للحكم العثماني حتى عام 1922م إلى أن تم إنشاء الجمهورية التركية عام 1923 على يد مصطفى كمال أتاتورك.

مقال رأي

على الرغم من أن أحداث كوباني أطلقت تقارباً استراتيجياً بين حكومة إقليم كردستان وحزب الاتحاد الديمقراطي، لاتزال الوحدة الكردية عبر الحدود بعيدة المنال.

مقال رأي

خلقت داعش دوامة تجذب القوي الإقليمية والدولية إليها، لتعيد تعريف سلوك تلك القوي تجاه التهديدات المماثلة. وكون الجماعة لديها كيان إقليمي جعلها غير مألوفة ومستحيلة التجاهل.

مقال رأي

كيف تفضح النهاية الملوحة في الأفق لمعاهدة عمرها ١٠٠ عاما جنون الارتياب الوجودي في قلب سياسة أردوجان الخارجية.

مقال رأي

في الهجوم علي كوباني، أرادت قيادة داعش أن تثبت أنها مازالت قادرة علي هزيمة أعدائها رغم الضربات الجوية الأمريكية ضدها

مقال رأي

هؤلاء غير الإسلاميين هم شركاء أمريكا الطبيعيين في المنطقة. إنهم يفضلون الاستقرار، والتدفق الحر للنفط والغاز، ويعارضون الإرهاب. إن القوي التي تهددهم تهددنا أيضَا.

الصفحات