قضايا اقتصادية

لا يعكس هذا التواجد الأمني ​​المتزايد في المنطقة إلا جانباً واحداً من تدخّل الصين الآخذ في الترسّخ في الشرق الأوسط، إذ يشمل هذا التدخّل أيضاً رفع مستوى الزيارات الدبلوماسية وإقامة مشاريع اقتصادية

يبقى "رأس المال في القرن الحادي والعشرين" لبيكيتي سياحة فكرية حقيقية، وانتصارا لتاريخ الاقتصاد على النمذجة الحسابية النظرية التي طغت على محترفي الكتابة الاقتصادية في السنوات الأخيرة.

الصفحات