سياسات الشرق الأوسط

Maliki

رحيل نوري المالكي على هذا النحو المتشنج من رئاسة الوزراء في العراق يذكرنا بالعديد من حالات الخروج الدرامية لقادة سياسيين لا يحظون بالشعبية الكافية.

لقد آن الأوان لكي تترك الولايات المتحدة وغيرها من القوى الشرق الأوسط يحكم نفسه بنفسه بما يتماشى مع السيادة الوطنية وميثاق الأمم المتحدة.

الدول في الشرق الأوسط أضعف من أي وقت مضى، والآن تبدو السلطات التقليدية، سواء الأنظمة الملكية الشائخة أو الأنظمة المستبدة العلمانية، عاجزة بشكل متزايد عن رعاية شعوبها.

الشرق الأوسط يعيش ثلاثة خطوط زمنية تعمل على تشكيل التطورات الجارية. والتوصل إلى فهم واضح لكل من هذه الخطوط يشكل ضرورة أساسية لصياغة استراتيجية فعّالة في المنطقة.

الصفحات